شركاؤنا

مجلس الشارقة للتعليم

شريك استراتيجي

أصدر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة مرسوماً أميرياً رقم 45 لعام 2006 ، نص على إنشاء مجلس الشارقة للتعليم والذي يتمتع بالشخصية الاعتبارية ، ويعمل على رسم الخطة التعليمية لإمارة الشارقة في إطار السياسة العامة للتعليم في دولة الإمارات، ومنذ نشأته يسعى المجلس إلى الارتقاء بالمنظومة التربوية والتعليمية عن طريق المساهمة الفاعلة في بناء نشء واع متمسك بثوابته من خلال استشراف المستقبل والتحسين والتطوير المستمر للمنظومة التربوية في إطار من التنافسية والابتكار، و يقوم المجلس ومن ضمن اختصاصاته بالإشراف الكامل على دور الحضانات في المدارس الحكومية والمؤسسات والهيئات ودوائر حكومة الشارقة ، و يضم حالياً 28 حضانة قائمة تحتضن ما يقارب 1600 طفل بإشراف 55 معلمة و 99 مشرفة أطفال ،

واستكمالا لدور المجلس التربوي في بناء الشخصية المتكاملة للطلبة من خلال تنمية الوعي الديني والوطني والثقافي والصحي لديهم يقوم المجلس بإشراكهم في عدد من برامج ومبادرات المجلس مثل برنامج مهارات القائم على ابتعاث عدد من الطلبة إلى إحدى الدول الناطقة باللغة الإنجليزية بهدف تطوير مهاراتهم اللغوية والمعرفية والاجتماعية والثقافية، كما يساهم المجلس في دعم التعليم العام بالإمارة من خلال إشراف إدارات المجلس على تنفيذ مبادرات سمو الحاكم التربوية والتعليمية التي تستهدف مختلف الفئات العمرية ابتداء من مرحلة الطفولة المبكرة مثل مبادرة إنشاء 66 حضانة حكومية بالإمارة، وحتى فئة كبار السن مثل مبادرة يستحقون السعادة لتعليم الأميين القراءة والكتابة ، كما أن للمجلس دور بارز في خلق بيئة تربوية محفزة للإبداع والابتكار والبحث العلمي من خلال الإشراف على جائزة الشارقة للتفوق والتميز التربوي.

إضغط هنا للذهاب الى الموقع الرسمي.