شركاؤنا

منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية

شريك استراتيجي

تتمثل مهمة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في الترويج لسياسات من شأنها أن تحسّن الرفاه الاقتصادي والاجتماعي للناس في جميع أنحاء العالم.

وتوفر منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية منصة تستطيع الحكومات من خلالها العمل سوياً لتبادل الخبرات والبحث عن حلول للمشاكل المشتركة. وتتعاون المنظمة مع الحكومات والمجتمع المدني لفهم العوامل التي تتسبب بالتغيير الاقتصادي والاجتماعي والبيئي. كما تقوم بقياس الإنتاجية والتدفقات العالمية للتجارة والاستثمار، وتحليل ومقارنة البيانات للتنبؤ بالاتجاهات المستقبلية، ووضع المعايير الدولية ضمن مجموعة واسعة من الأنشطة والمنتجات، بدءاً من الزراعة والضرائب إلى سلامة المواد الكيميائية.

وتنظر منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أيضاً في القضايا التي تؤثر مباشرة على حياة الناس اليومية، مثل مقدار الضمان الاجتماعي والضرائب التي يدفعها الأفراد، ومقدار وقت الفراغ الذي يستمتعون به، ومدى جودة أنظمة المدارس التي تُعد شبانها للحياة العصرية، وكيف ستبدو نظم المعاشات التقاعدية بعد تقدم المواطنين في العمر.

ويتمثل العامل المشترك لجهود منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في التزامها باقتصادات السوق المدعومة بمؤسسات ديمقراطية والمركزة على رفاه جميع المواطنين.

وفي إطار منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، تساعد "مديرية التعليم والمهارات" الأفراد والأمم على تحديد وتطوير المعارف والمهارات التي تؤدي إلى تحسين الوظائف وتحقيق حياة أفضل وتوليد الرخاء وتعزيز الاندماج الاجتماعي. المنظمة تشجع الدول على مقارنة تجاربها والتعلم من بعضها البعض، وتساعدها في تنفيذ السياسات، وتطمح إلى مساعدة جميع المتعلمين، والآباء والأمهات، والمدرّسين، وصناع السياسات لكي يدركوا بأن الفرص كثيرة وغير محدودة لتطوير عملية التعليم، وبأن عملية التطوير هذه هي المفتاح للوصول إلى مجتمع أفضل وأكثر عدالة. 

إضغط هنا للذهاب الى الموقع الرسمي.