معالي الدكتور علي راشد النعيمي

رئيس دائرة التعليم والمعرفة عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي

الإمارات العربية المتحدة

يشغل معالي الدكتور علي راشد النعيمي منصب رئيس دائرة التعليم والمعرفة عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي ، التي تؤدي دوراً حيوياً ورائداً في دعم التعليم العالي وتعزيزه في الدولة حتى يلبي احتياجات الوطن. كما يشغل الدكتور النعيمي منصب مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم وهو عضو في المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، ويساهم النعيمي على تحقيق رؤية الحكومة الرشيدة في الارتقاء بمستوى التعليم وأن تلبي مخرجات التعليم احتياجات الدولة في سوق العمل. وقبل شغله المناصب الحالية، قدّم الدكتور علي النعيمي إسهامات جوهرية لتطوير التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة بصفته مستشاراً لوزير التربية والتعليم، كما شغل منصب مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة بوصفه أكاديمياً يمتلك خبرة ومهارات متميزة، وأسهم من خلال دوره الأكاديمي في إرساء التعليم الجامعي، وتطوير نظام أكاديمي وإداري متطور ومواكب للتطور العالمي، كما قاد مبادرات عدة لإعادة هيكلة التعليم الجامعي وتطويره حتى أصبح اليوم نموذجاً يحتذى به في الكليات والجامعات في المنطقة. وقد حصل الدكتور النعيمي على درجة الدكتوراه من جامعة الإمام محمد بن سعود بالمملكة العربية السعودية، والماجستير من جامعة ولاية بورتلاند في الولايات المتحدة الأمريكية، والبكالوريوس من جامعة ولاية بورتلاند بالولايات المتحدة الأمريكية. ولديه مجموعة من البحوث العلمية المنشورة في المجلات والدوريات العلمية، كما شارك في العديد من المؤتمرات الإقليمية والدولية.

08 اكتوبر, 09:50 صباحاً - 10:30 صباحاً
خطابات رئيسية
التكافؤ في فرص التعليم: تحقيق الهدف 4 من أجندى التنمية المستدامة
يشكل التعليم حلقة الوصل بين أهداف التنمية المستدامة وعددها 17 لأن الحصول على التعليم الجيد ليس هدفا في حد ذاته فحسب، بل هو أيضا ركيزة أساسية لبناء عالم أفضل وأكثر استدامة. ووفقا لبيانات اليونسكو، إذا أكمل جميع البالغين تعليمهم الثانوي، يمكن إنقاذ 420 مليون شخص من الفقر، مما يخفص عدد الفقراء إلى أكثر من النصف عالمياً. ومع ذلك، إذا استمرت الحال على ما هي عليه اليوم، فإن 800 مليون شاب سيضطرون إلى ترك المدرسة في العام 2030، دون أن يحصلوا على التعليم الأساسي. من هنا تتجلى أهمية دور المعلمين في تحفيز النمو المستدام والمساهمة في تحقيق الاستقرار والتماسك الاجتماعي بالإضافة إلى تعزيز التسامح والمساواة..
المتحدثون

معالي جميلة بنت سالم المهيري

الإمارات العربية المتحدة

وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام

معالي الدكتور علي راشد النعيمي

الإمارات العربية المتحدة

رئيس دائرة التعليم والمعرفة عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي

جوليا جيلارد

الإمارات العربية المتحدة

رئيس مجلس إدارة هيئة الشراكة العالمية من أجل التعليم

المشرفون

فيكاس بوتا

الرئيس التنفيذي لمؤسسة